الأربعاء، 7 أكتوبر 2015

الإيثار

الإيثار :- 
هو تقديم الغير على النفس ،رغبة في جزاء الآخرة، 
والفوز يوم الحساب. 




الحمد لله رب العالمين. مالك يوم الدين .
أحمده تعالى وأشكره .وأتوب إليه وأستغفره .
وأصلي وأسلم على خير خلقه نبينا محمد وعلى آله وصحبه.... وبعد
موضوعنا اليوم عن الإيثار.
إن الإيثار من الأخلاق الكريمة التي حث عليها الإسلام ،ولكنها فى زماننا هذا قليلا ما تجدها .

-الإيثار في اللغة
هو التفضيل والتقديم
ويتضح معنى الإيثارفى سورة يوسف
" قَالُوا تَاللَّهِ لَقَدْ آثَرَكَ اللَّهُ عَلَيْنَا وَإِن كُنَّا لَخَاطِئِينَ {91} " يوسف 91
والمعنى هنا أن الله فضل نبي الله يوسف على باقي إخوته وقدمه عليهم بالعلم والعقل .

-الإيثار في الشرع.
هو تقديم الغير على النفس رغبة في جزاء الآخرة والفوز برضا الرحمن.

- وهنا يجب أن نعرف الفرق بين، السخاء، الجود، الإيثار.
السخاء :- هو أن يبذل الإنسان مما يملك ولا ينقصه شئ .
الجود :- أن يعطي الكثير مما يملك،ولكنه يبقي لنفسه القليل .
الإيثار :- هو أن يعطي الشئ الذى يملكه وهو في حاجة له ، يفضل غيره بما يحتاجه.

الأسباب التي تعين على الإيثار.
-تعظيم الحقوق : إذا عظمت الحقوق عند المسلم وقام بواجبها ، وعلم أنه إن لم يبلغ درجة الإيثار لم يؤدها كما ينبغى ،حرص على تطبيق خلق الإيثار.
- مقت الشح : إن المسلم يجب أن يرى أنه لا خلاص من هذا المقت سوى بالإيثار.
- الرغبة فى مكارم الأخلاق : بقدر رغبة وحب المسلم فى مكارم الأخلاق يكون إيثاره .

فوائد الإيثار.
الإيثار فوائد كثيره منها:
- الإيثار دليل على كمال الإيمان ،ودليل على علو الهمة.
- بالإيثار تصل إلى محبة الله ورضوانه، و هز مظهر من مظاهر حسن الظن بالله.
- الإيثار طريق الألفة والمودة بين المسلمين ، وهو وقاية للإنسان من مرض الشح .

-مواقف من إيثار الرسولصلى الله عليه وسلم - وصحابته الكرام .
- هذا هو رسولنا الكريم يعلمنا الإيثار، كما جاء فى الحديث الصحيح.
عن سهل بن سعد، قال:
(جاءت امرأة ببردة، قال: أتدرون ما البردة؟ فقيل له: نعم، هي الشَّملة منسوج في حاشيتها.
قالت: يا رسول الله، إنِّي نسجت هذه بيدي أكسوكها، فأخذها النَّبيُّ صلى الله عليه وسلم محتاجًا إليها،
فخرج إلينا وإنَّها إزاره، فقال رجل مِن القوم: يا رسول الله، اكسنيها. فقال: (نعم).
فجلس النَّبيُّ صلى الله عليه وسلم في المجلس، ثمَّ رجع فطواها، ثمَّ أرسل بها إليه،
فقال له القوم: ما أحسنت، سألتها إيَّاه، لقد علمت أنَّه لا يردُّ سائلًا.
فقال الرَّجل: والله ما سألته إلَّا لتكون كفني يوم أموت. قال سهل: فكانت كفنه)

- وها هو الصديق يضرب لنا مثال في الإيثار .
عن أبي هريرة قال:
(ما نفعني مال قط ما نفعني مال أبي بكر فبكي أبو بكر وقال هل أنا ومالي إلا لك يا رسول الله) رواة أحمد. وصححه الألباني 

- وأم المؤمنين عائشة رضي الله عنها :
ضربت لنا أعظم مثال في الإيثار  عندما سألها عمر رضي الله عنه أن يدفن بجوار صاحبيه،  فآثرته على نفسها ووافقت .

-ولنا في أبو طلحة الانصارى مثال ، فقد كان أكثر الأنصار مالا ونخلا،  حين وضع أحب ماله ( بيرحاء.  حديقة له ) أمام رسول الله صلى الله عليه وسلم ليتصرف فيها كيف يشاء .

- وقد ضرب لنا الأنصار مثال في الإيثار لن تجد له مثيلا في التاريخ ،
عندما أتى المهاجرون  على المدينة ، قام الأنصار بمشاركة المهاجرين أموالهم ،
وهنا يتجلى لنا موقف سعد بن الربيعة وعبد الرحمن بن عوف،
كان قد آخى بينهم رسول الله صلى الله عليه وسلم،
فقال سعد سأقسم مالي بيني وبينك ، وإختر  زوجة من الإثنين فأطلقها و تتزوجها.
مواقف الرسول  الصحابة والتابعين مع الإيثار  لا تعد ولا تحصى .

لا أريد أن أطيل عليكم أحبتي في الله
¤▪¤▪¤▪¤▪¤▪¤▪¤▪¤▪¤▪¤▪¤▪¤▪¤▪¤▪¤▪¤
هذه المشاركة ما كان فيها من توفيق فمن الله وحده, وما كان من خطأ أو سهو أو    نسيان فمني أنا ومن الشيطان, والله ورسوله منه براء  



.يسعدني مرورك على هذا الموضوع.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق