الأحد، 13 سبتمبر 2015

حيوان الليمور

الليمور
هو حيوان من طائفة الثديات رتبة الرئيسيات التى تستوطن جزيرة مدغشقر
و كلمة “الليمور” مشتقة من الكلمة lemures
ومعناها  (أشباح أو الأرواح) من الأساطير الرومانية.
حيوان الليمور
- معظم أنواع الليمورات تفضل العيش فوق الأشجار
ومعظمها أيضا عاشبة (تتناول أوراق الشجر والفواكه )
- يتراوح طول هذه الحيوانات ما بين 30 إلى 60 سم
- ويتراوح وزنها من 0.5 إلى 8 كلغ،
- لدى هذه الحيونات ذيل طويل تستعمله في تسلق الأشجار  ،
- تعتبر الليمورات حيوانات اجتماعية للغاية فهي تعيش في مجموعات كبيرة
أنواع الليمور
هناك ما يقرب من 100 نوع من الليمور
ولكن يوجد عشرة  أنواع معروفه فقط من الليمور

1 - لوريس الرشيق (Loris tardiqradus )
من الرئسيات الصغيرة حيوان ليلي
يتواجد في غابات سري لانكا
وهو  مهدد بالانقراض على الصعيد العالمي بسبب صيده المستمر ،
يمتاز لوريس الرشيق بعينيه البارزتين وأطرافه النحيلة الطويلة وأذان كبيرة وفرائه الكثيف البني اللون
ويبلغ طول لوريس  في المتوسط من 20 إلى 27 سم ،
ويستخدم لوريس الرشيق  أطرافه في التنقل بين الأشجار فهو سريع الحركة . ومما يسهل عليه التنقل بين الأشجار خفة وزنه
ويعيش هذا الليمور في جماعات مكون من عدة أفراد ( ذكور وإناث )
كما أنه يفضل الحشرات كغذاء رئيسي له بالإضافة إلى بعض الفواكه

2 - ليمور الفأر الأصغر(Microcebus murinus)
من أصغر الرئسيات يتواجد في جزية مدغشقر
- وزنه لا يتعدى 70 غرام تقريبا في حجم فأر كبير
- يعتبر هذا الليمور من أشهر الحيوانات الليلة في العالم ، يتميز بنشاطه وخفته في الحركة
يعيش في جماعات تتكون من ذكور وإناث ويتميز بلونه الرمادي ويمكن العثور عليه في العديد من الغابات وفي جميع انحاء مدغشقر الغربية والجنوبية ،
يفضل هذا الليمورالحشرات كغذاء رئيسي له بالإضافة إلى بعض الفواكه

3 - الليمور حلقي الذيل(Lemur catta )
هو من أشهر الليمورات
يتميز بذيله الطويل الملون على شكل حلقات بيضاء وسوداء
يتواجد في جزيرة مدغشقر وبالأخص في المناطق الجنوبية منها ،
على الرغم من أنه يجيد التسلق بمهارة فوق الأشجار إلا أنه يفضل البقاء على الأرض
ينشط هذا الليمور  نهار ،
وهو حيوانا اجتماعيا حيث يتواجد في مجموعات تصل إلى 30 فردا
يعتمد هذا الليمور على حاسة شمه القوية في التواصل بينها والبحث عن الغذاء حيث تفرز الاناث أو الذكر رائحة تميزها عن باقي الحيوانات
ويمتاز هذا الحيوان أنه رغم تعرضه للانقراض إلا أن أعداده بدأت تزيد بسبب سرعة تكاثرها
يبلغ الآن عددهم في مدغقشر وحدها أكثر من 3 آلاف حيوان
وعادة ما يعمر من 19 سنة إلى 21سنة

4 - ليمور الهند الشرقية ( Tarsius tarsier )
شكله العجيب جعله من أشهر الثدييات
فحجمه يقارب حجم الفأر يتواجد في أندونسيا و الهند وجزيرة سيليريا
يعيش في الأشجار ، يمتاز  هذا الليمور بصغر حجم جسمه وكبر حجم عينيه
يساعده في التسلق ذيله بالإضافة إلى ان أصابع قدميه لاصقة
يصل وزنه من  80 إلى 100 غرام يبلغ طول جسمه 16 سم وطول ذيله 23 سم
تكون الذكور عادة أكبر حجما من الإناث .
هو حيوان ليلي يتكون نظامه الغذائي من الحشرات بالإضافة إلى الضفادع الصغيرة يستطيع هذا الحيوان القفز من شجرة إلى شجرة تبعدان عن بعضهما البعض  5 أمتار  ويعيش هذا الحيوان 12 سنة

5 - الليمور الأحمر المطوق (Varecia rubra )
ينتمي إلى عائلة الليمورات المطوقة 
ولهذه العائلة نوعين
- وهما الليمور الأحمر المطوق
- والليمور الأسود المطوق ،
يتواجد هذا النوع من الليمورات في مدغشقر  في الغابات المطيرة في ماسوالا
يمتاز الليمور الأحمر المطوق بحمه الكبير وذيله الطويل فطوله قد يصل إلى 55 سم  أما طول ذيل فهو يتراوح ما بين 50 إلى 70 سم على حسب الجنس
ويبلغ وزنه من 3 إل 4 كغ
وهذا الليمور له فرو ناعم ذو لون أحمر وأسود عند الرقبة والأطراف ،
ينشط هذا الليمور في النهار ويفضل البقاء فوق الأشجار الطويلة
شوعادة ما يعيش في مجموعات قد تصل إلى 30 ليمورا غذائها المفضل هي الفواكه بالإضافة إلى الرحيق وغبار الطلع ، تعمر هذه الليمورات طويلا وقد يصل سنها إلى 33

6 - ليمور ولاك (Hapalemur alaotrensis )
من اليمورات التى يحبها  سكان جزيرة مدغشقر  فهي حيوانات لطيفة وظريفة تتواجد في معظم أماكن جزيرة مدغشقر خاصة في شمالها حيث يقوم سكان هذه المنطقة بتربية هذا النوع من الليمورات ،
يتغذى هذا اليمور على قصب البردي
يصل طوله ( مع الذيل ) إلى 40 سم أما وزنه فلا يتعدى 2 كلغ من
ويمتاز  بفرائه ذات اللون البني متسلق ماهر للأشجار فهو يعتمد على ذيله الطويل للتمسك ، عادة ما تفضل هذه الحيوانات البقاء مع الإنسان وتعتبر أيضا من أذكى أنواع الليمورات وهي وفية للغاية لصاحبها

7 - ليمور إدواردز (Propithecus edwardsi )
يمتاز بكبر حجمه  فطولها قد يصل إلى 50 سم أم وزنها فيتراوح ما بين 6 إلى 8 كليوغرام ،
لونه  الأسود
تتواجد بكثرة في الساحل الشرقي لمدغشقر
هذه الحيوانات  تمتاز بعيونها الصغيرة الحمراء وليمور إدواردز متسلق ماهر للأشجار بل هو لا ينزل إلى الأرض إلا للصيد أو لشرب الماء
يتغذى ليمور إدواردز على الحشرات وبيض الطيور والفواكه أيضا ،
لهذه الليمورات مزايا خاصة فهي تتحس لتغيرات المناخ وتجده دائما في المناطق الممطرة قبل أن تمطر .

8 - الليمور الأحمر (Eulemur rufifrons )
يعيش في  جزيرة مدغشقر  على الساحل الغربي لمدغشقر
وتفضل هذه الحيوانات العيش في الأراض المنخفضة الجافة في غابات مدغشقر الجنوبية يبلغ طول هذا الحيوان من 45 إلى 48 سم وذيله حوالي 35 سم
ويتراوح وزنه ما بين 3 و4 كلغ ،
يتميز هذا بلونه الرمادي المائل إلى الاحمرار  وعادة ما تكون الإناث أكثر احمرار في لونها وأكبر حجما من الذكور
متوسط عمر هذه الحيوانات 15 سنة ،
يتغذى على  الأوراق والبذور وفواكه الغابة كالعنب والتوت
وهذه الحيوانات عادة ما تعيش في مجموعات قد تصل إلى 45 فردا في المجموعة الواحدة ..

9 - ليمور وتوج اسمه (Eulemur coronatus )
يعتبر مشكلة  في جزيرة مدغشر بسبب تكاثره المستمر بالإضافة إلى شراهته الكبيرة في الأكل 
يبلغ طول هذا الحيوان ما بين 30 و35سم
أما وزنه فيصل إلى 2 كليوغرام
يتواجد في غابات الجافة في جزيرة مدغشقر يتغذى على الفواكه والزهور وأوراق الأشجار الشوكية والغير شوكية والحشرات وبقايا أكل الإنسان أيضا
لدى هذا اليمور ذيل طويل يستعمله في التسلق وفي القفز من فرع إلى آخر وفي التوازن في المشي فوق الأشجار  تتكاثر هذه الحيونات  بسرعة كبيرة فهي تلد بعد 125 يوم من الحمل وعادة ما تنجب توأمين إثنين
يصل عدد هذه الليمورا في الجزيرة إلى 15.000  فردا

10 - ليمور النمس  ( Eulemur mongo)
من أشهر ليمورات مدغشقر
يتميز بصغر حجمه  يتراوح طوله بين 12 إلى 18 بوصة أما ذيله فيصل طوله إلى 25 بوصة ،
هذا الليمور يعيش في مدغشقر وبالضبط في الغابات الجافة في مدغشقر وكذلك في جزر القمر
و يتغذى على الفواكه بشكل كبير وأرواق الأشجار كغذاء ثانوي
والغريب في هذا الليمور  أن ينشط ليلا ونهارا أي أن ليس له وقت محدد للنوم أو الراحة
يفضل البقاء فوق الأشجار ويعيش فى مجموعات عائلية صغيرة وعادة ما تتكون 4 أفراد .

11- ليمور أزرق العينين(Eulemur flavifrons)
يتميز هذا الليمور بشكله الغريب
يبلغ طول هذا الليمور من 40 إلى 45 سم وطوله قد يصل إلى 65 سم أما زونه فيصل إلى 3 كلغ ،
يتميز هذا الليمور بالبراعة في التسلق فله أيادي قوية ولها ملمس مطاطي تسمح لهم في إحكام قبضتهم على الفروع وبالرغم من طول ذيل هذا الحيوان إلا أن لا يستعمله كثيرا وهو غير قادر على الامساك بشيء أيضا
يتغذى هذا الليمور على الفواكه وحبوب اللقاح والرحيق أما خلال موسم الجفاف فإنه يأكل الأوراق والبذور ونادرا الحشرات ،
يفضل البقاء في المناطق شبه المدارية الرطبة والغابات الجافة في الطرف الشمالي الغربي لمدغشقر ، ويعتبر هذا الحيوان من الليمورات النادر لكثرة صيده لذلك تم إنشاء محميات خاصة به
...............................................................


تم بحمد الله.

هناك تعليقان (2):