الاثنين، 14 سبتمبر 2015

أخبار العاصمة المقدسة 2

تأجيل تسليم كسوة الكعبة المشرفة
أجلت الرئاسة العامة لشؤون الحرمين الشريفين تسليم كسوة الكعبة المشرفة لكبير سدنة بيت الله الحرام، إلى غداً الثلاثاء.
قال  الدكتور محمد بن عبدالله باجودة ( مدير عام مصنع كسوة الكعبة المشرفة )
بأن حفل مراسم تسليم كسوة الكعبة المشرفة قد تأجل إلى يوم غد الثلاثاء بمقر المصنع بأم الجود بعد صلاة العشاء.
وسلم الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن السديس، كسوة الكعبة المشرفة الجديدة لكبير سدنة بيت الله الحرام جرياً على العادة السنوية،
وذلك في مقر مصنع كسوة الكعبة المشرفة بحي أم الجود في مكة المكرمة.
وأوضح الدكتور محمد عبدالله باجودة،
أن تقليد الكسوة يتم مع بداية شهر ذي الحجة من كل عام حيث يتم تسليم كبير السدنة كسوة الكعبة الجديدة ليتم في فجر يوم التاسع من شهر ذي الحجة إنزال الكسوة القديمة للكعبة، وإلباسها الكسوة الجديدة،
ويستمر العمل فيها حتى صلاة العصر من اليوم ذاته.
وقال  أن الكسوة القديمة تعود إلى مستودع المصنع للاحتفاظ بها،
◀يعمل في المصنع  أكثر من 240 صانعاً وإدارياً، موزعين على أقسام المصنع المزودة بآلات حديثة ومتطورة في عمليات الصباغة والنسج والطباعة والتطريز والخياطة.
◀تكلفة صناعة كسوة الكعبة المشرفة تقدر بأكثر من 22 مليون ريال سنوياً، شاملة المواد المستهلكة وأجور العاملين، لافتاً إلى أن الكسوة تستهلك نحو 700 كيلوغراماً من الحرير الخام الذي تتم صباغته داخل المصنع باللون الأسود و120 كيلوجراماً من أسلاك الفضة والذهب.
صرحت اليوم  وزارة الشؤون البلدية والقروية عن جاهزية أكثر من 29 ألف دورة مياه قبل بدء موسم الحج هذا العام، والتي نفذتها الإدارة المركزية للمشروعات التطويرية بالوزارة في المشاعر المقدسة من أجل توفير كل سبل الراحة لحجاج بيت الله الحرام وتيسير أدائهم لمناسك هذه الفريضة.
وأوضحت الوزارة في خطة استعدادها لحج هذا العام أن العمل جاري لتنفيذ المرحلة الخامسة من المشروع لإنجازها قبل بدء موسم الحج العام المقبل بمشيئة الله، مشيرة إلى أن المرحلة الرابعة من تنفيذ المشروع أضافت ما يزيد عن 7 آلاف دورة مياه إضافية لخدمة حجاج بيت الله الحرام خلال حج هذا العام أثناء وجودهم في منى ومزدلفة وعرفات، منها عدد من الدورات التي تم تنفيذها بمواصفات فنية خاصة للمرضى وكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة والمعوقين، بالإضافة إلى تخصيص فرق ميدانية لأعمال الصيانة والنظافة في جميع مرافق المشروع طوال موسم الحج على مدار الساعة.
وصرح  اللواء عايض بن جمعان الغامدي( مساعد مدير عام الدفاع المدني للشؤون الفنية)
أن  250 مبنى ومقرًا لمراكز ووحدات الدفاع المدني بالعاصمة المقدسة والمشاعر تم أنشاؤها وتهيئتها للمشاركين في تنفيذ خطة الدفاع المدني لمواجهة الطوارئ خلال موسم الحج هذا العام ،وتزويدها بكل سبل الراحة من أجل توفير بيئة العمل الملائمة والمحفزة لرجال الدفاع المدني لأداء مهامهم في الحفاظ على سلامة ضيوف الرحمن على أكمل وجه .
◀وأوضح أن مهام الشؤون الفنية في موسم حج هذا العام تتلخص في تقديم المساندة لمختلف الأعمال الميدانية من المباني والمقرات اللازمة للوحدات والفرق والمراكز، وتجهيز أنظمة الاتصال السلكي واللاسلكي وصيانة آليات الدفاع المدني المشاركة في مهمة الحج والتأكد من جاهزيتها لأداء مهامها في الإطفاء والإنقاذ والإسعاف وأعمال الحماية المدنية والسلامة في حالات الطوارئ.
وأشار اللواء الغامدي إلى قيام الشؤون الفنية بالدفاع المدني إلى إجراء فحص شامل وتجهيز لأكثر من 3800 آلية ومعدة فنية وإدارية قبل بدء مهمة الحج ، إضافة إلى تشكيل عدة فرق ميدانية لصيانة آليات الدفاع المدني وإصلاح أي أعطال قد تحدث طوال فترة عملها بالعاصمة المقدسة والمشاعر وتأمين قطع الغيار لها ، بالإضافة إلى تجهيز 10 قاطرات وقود لتزويد آليات ومعدات الدفاع المدني خلال الفترة المسائية باحتياجاتها من المواد البترولية والمحروقات .
◀وفيما يتعلق بشبكات اتصالات قوات الدفاع المدني بالحج ، بين اللواء الغامدي وجود 54 محطة بشبكات الاتصالات اللاسلكية للدفاع المدني منتشرة في أربعة مواقع لبث الإشارة الخاصة بقنوات الاتصال، منها أكثر من 25 محطة احتياطية لاستخدامها في حال حدوث أي أعطال بالمحطات الأساسية، وتوفير مصادر الكهرباء اللازمة لتشغيلها من المولدات والبطاريات في جميع المواقع، بالإضافة إلى إعداد خطة للتعامل مع أي مشكلات طارئة في شبكة الاتصالات السلكية، تتضمن توفير أجهزة أثير لاستخدامها في حال تعطل الخدمة الهاتفية بأي من مواقع الدفاع المدني مع توفير خطوط هاتفية احتياطية في مختلف المواقع، وتأمين أجهزة اتصال "برافو " في مراكز العمليات والوحدات الميدانية.
◀وأفاد مساعد مدير عام الدفاع المدني للشؤون الفنية،أنه يشارك في أعمال الصيانة أكثر من 130 فني من مختلف إدارات الشؤون الفنية المركزية لمختلف التخصصات موزعين على أقسام الصيانة في منى وعرفة ومزدلفة ودقم الوبر وحدا، مؤكداً استمرار تجربة ورشة الصيانة المتنقلة لصيانة آليات الدفاع المدني في جميع مواقع تمركزها بالمشاعر المقدسة، بعد نجاح التجربة في حج السنوات الماضية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق